Posts by kiRa@ALG

                                                                        الإغريق

    الإغريق هي كلمة أطلقها العرب علي سكان اليونان القدماء. وكان لهم حضاراتهم التي تعتبر أم الحضارات في أوربا كالحضارة الرومانية ولاسيما في الفنون والفلسفة والآداب ولاسيما في مدن أثينا وأسبرطة وطيبة اليونانية. وأصل حضارتهم قد ظهرت في جزيرة كريت وميسينيا من خلال الحضارتين المينوية والميسينية.ورغم أن الإغريق قد تبنوا فكرة الحرية والديموقراطية إلا أنهم لم يلغوا الرق ولم يحرروا العبيد. وكانوا محاربين مرتزقة في جيوش مصر والعراق وفارس لفقر بلادهم. وقد سكن الأراضي الإغريقية الآخيون والدريانيون والأيونيون (اليونانيون). وهؤلاء كانوا يختلفون في اللهجة والعادات. وكان يطلق عليهم البرابرة. وقد نقلوا الأبجدية من الفينيقيين وكانت سائدة بين الكنعانيين والسوريين. وكان الإغريق ينقسمون عشائريا لأربع قبائل هي الآخيون والأيونيون والدوريون والإينوليون. ويطلق خطأ كلمة هيلينيين على اليونانيين فقط. ولكن هذه الكلمة تطلق علي كل الشعوب التي خضعت لحكم الإغريق في اليونان وجزرها ومدن آسيا الصغرى وجنوه بإيطاليا وجزيرة صقلية. لأن كلمة هيلانس كان الإغريق يطلقونها علي كل البلدان التي كانوا يحتلونها ولاسيما بعد فتوحات الإسكندر الأكبر.

                                                                                                                                                                                                             الرومان

    يعود أصل الرومان إلى قصة تأسيس روما في القصص التقليدية التي نشرها الرومان القدماء أنفسهم على أنها التاريخ الأقدم لمدينتهم، وهي ربما الأسطورة الأكثر شهرة بين جميع الأساطير الرومانية، وهي قصة رومولوس وريموس، وهما توأمان أرضعهما ذئب في القرن الثامن قبل الميلاد، وأصبحا أصل الرومان، ولكن في رواية أخرى وضعت في وقت مبكر، تقول أن أصل الرومان ينحدر من بطل حرب طروادة اينيس، الذي هرب إلى إيطاليا بعد الحرب، وكان ابنه يولوس هو جد عائلة يوليوس قيصر، إلا أن الأدلة الأثرية للاحتلال البشري لمنطقة روما تعود إلى حوالي 14000 سنة مضت، فلا يوجد توافق في الآراء حول أصل الرومان ولا أصل اسم المدينة، كما اقترح جان جاك روسو أنها باليونانية تعني "القوة والنشاط"، لكن تقول النظرية الحديثة إن اسم المدينة من أصل إتروري، وربما المدينة نفسها، على الرغم من أن هذا يصعب إثباته، أو أنه مشتق من رومون "النهر".

                                                                        
                                                                      الجرمان

    لجرمان (Germanic) أو التيتونيون (Teutonic) هم -بشكل عام- الشعوب والقبائل التي تتحدث باللغات الجرمانية والتي تنحدر من نفس الأصل العرقي. استوطنوا المناطق المحاذية للإمبراطورية الرومانية وكانوا مصدر إزعاج دائم لها ثم لاحقا أصبحوا أحد الأسباب الرئيسية لسقوطها. من أشهر القبائل الجرمانية قبائل القوط بفرعيها القوط الشرقيون والقوط الغربيون والفاندال والسكسونيون والأنغلوسكسونيون واللومبارد والفرنج والفايكنج وغيرهم. تشكل الشعوب الجرمانية فرع إثني ولغوي من الشعوب الهندوأوروبية يعود أصلها ومنشأها إلى أوروبا الشمالية وأغلبهم من منطقة إسكندنافيا ويتميزيون باستخدامهم لغات جرمانية وانهم ينحدرون من الجرمانيين الأوائل Proto-Germanic. الشعوب الجرمانية هاجرت من شمال أوروبا وانتشروا في باقي مناطق أوروبا ممتزجين بالشعوب والسكان المحليين في أصقاع أوروبا الأخرى (مثل الكلت وأيضا السلاف/الفنديون والرومان) مشكلين الأساس المستقبلي للأمم الأوروبية المختلفة، بشكل متفاوت تترابط الشعوب الجرمانية بالتقارب اللغوي والشكل المميز، والتاريخ والثقافة. الإثنية الجرمانية يُفترض أنها ظهرت خلال العصر البرونزي الشمالي قبل آلاف السنين أو على أبعد تقدير خلال ما قبل العصر الحديدي الروماني. من جنوب إسكندنافيا وشمال ألمانيا وغربها، بدأت القبائل في التوسع جنوبًا وشرقًا وغربًا في القرن الأول قبل الميلاد، يتصلون مع قبائل الكلت والغال وكذلك القبائل البلطيقية، والسلافية في شرق أوروبا. لا يعرف الكثير عن التاريخ الجرماني المُبكر، إلا من خلال الوقائع التاريخية المسجلة للتفاعل مع الإمبراطورية الرومانية توسع القبائل الجرمانية في المدة بين 750 ق.م إلى القرن الأول الميلادي تحت قيادة الجنرال الروماني أغسطس قيصر بدأ غزو جيرمانيا (وهو تعبير يستخدمه الرومان لتعريف الأراضي التي تمتد تقريبًا من الراين إلى جبال الأورال)، وفي هذه الفترة كانت القبائل الجرمانية تصارع الرومان من أجل الحفاظ على الهوية القبلية لقبائلهم. ألمانيا الحديثة، الممتدة ما بين الراين والدانوب، ظلت خارج الإمبراطورية الرومانية. مع العام 100ميلادي، القبائل الجرمانية استقرت على امتداد نهر الراين ونهر الدانوب، وتحتل أكثر من مساحة ألمانيا الحديثة. وقد شهد القرن الثالث الميلادي ظهور عدد كبير من القبائل الجرمانية الغربية مثل: ألامانيون، الفرنجة، الخاتيون، السكسونيون، الفريزيون والتورينجيون. بنحو عام 260، الشعوب الجرمانية اخترقت اللآيم ونهر الدانوب على الحدود في الأراضي التي تسيطر عليها الإمبراطورية الرومانية.